Hub71 تدشن أول برنامج Microsoft Reactorفي المنطقة بالتعاون مع “مايكروسوفت”، وتستقطب 17 شركة ناشئة من 47 دولة

Published by Hub71 on

  • في إطار خطتها لتوسيع نطاق المنظومة التكنولوجية، Hub71 تدشن برنامج Microsoft Reactor ، وهو مركز للتدريب التقني والتبادل المعرفي يستهدف مطوري البرمجيات والمتخصصين في مجال الشركات الناشئة
  • 348 شركة ناشئة من مختلف أنحاء العالم تقدمت بطلباتها للاستفادة من برنامج الحوافز الذي تطلقه Hub71، 20% منها يقودها إماراتيون، و37% تقودها سيدات أعمال
  • الشركات المتقدمة بطلبات الانضمام للمنصة تغطي أعمالها مجالات التكنولوجيا المالية والذكاء الاصطناعي والتجارة الإلكترونية، وأبرزها من 5 دول، وهي دولة الإمارات والولايات المتحدة ولبنان والهند ومصر

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 20 يناير 2020: أعلنت Hub71، المنصة العالمية للتكنولوجيا في أبوظبي، عن إطلاق برنامج Microsoft Reactor  بالتعاون مع شركة “مايكروسوفت”، ولتوسيع نطاق منظومة الشركات الناشئة التي تعمل تحت مظلتها لتصبح 35 شركة مبتكرة، بعد انضمام 17 شركة ناشئة استوفت الشروط اللازمة للاستفادة من برنامج الحوافز الذي توفّره المنصة.

وفي إطار الشراكة الاستراتيجية مع “مايكروسوفت”، سيكون برنامج Microsoft Reactor  بمثابة مركز تقني ومعرفي لمشاركة الخبرات، حيث يتيح للمطورين والشركات الناشئة التواصل مع المجتمع المحلي من أجل بناء مهارات جديدة تحفّز الابتكار في المؤسسات. وسيوفر Microsoft Reactor  منهجاً يساعد المتخصصين في هذا المجال على تعزيز خبراتهم في مجالات مثل الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي. ويعد البرنامج، الذي سيتاح للشركات العاملة ضمن منصة Hub71 دون تكاليف، جزءاً من مبادرة “مايكروسوفت للشركات الناشئة” والتي تم تصميمها من أجل دعم هذه الشركات لتعزيز وتوسيع عملياتها.

وبعد الإعلان عن انضمام 17 شركة جديدة إلى برنامج الحوافز، ارتفع عدد الشركات المستفيدة من البرنامج إلى 35 شركة، حيث تتضمن منظومة الحوافز دعماً كاملاً للسكن والمساحات المكتبية والضمان الصحي لمدة عامين للشركات الناشئة في مراحل تأسيسها الأولى، ودعماً بنسبة 50% للشركات الصاعدة لمدة ثلاث سنوات. وتصل قيمة هذا الدعم إلى 3.5 مليون درهم إماراتي (950 ألف دولار أمريكي).

وفي معرض تعليقه، قال إبراهيم عجمي، رئيس “وحدة الشركات الناشئة” لدى “مبادلة للاستثمارات المالية”: “لا شك أن الـ 17 شركة ناشئة التي فازت بفرصة الانضمام إلى منصة Hub71 سوف تحدث تأثيرات إيجابية واسعة النطاق في مختلف القطاعات، وسيساهم ذلك في تعزيز تنوع اقتصاد التكنولوجيا في إمارة أبوظبي من خلال استقطاب مستثمرين من مختلف أنحاء العالم، وخلق فرص عمل جديدة في الإمارة. ويسعدنا انطلاق برنامج التفاعل التقني والمعرفي بالتعاون مع مايكروسوفت، والذي سيعزز مجتمع الشركات الناشئة المبتكرة العاملة تحت مظلة المنصة، ويضيف المزيد من المهارات الجديدة، ويمكّن الشركات من تنفيذ أفكارها المبتكرة على أرض الواقع.”

وقالت جينا جورجنسن، المدير العام لقسم الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية لدى مايكروسوفت: “نحن سعداء بتدشين أول برنامج Microsoft Reactor  في المنطقة ضمن منصة Hub71 ، بهدف تعزيز التحول الرقمي غير المسبوق في منطقة الخليج.” وأشارت إلى أن تعاون الشركات الناشئة وشريحة المستثمرين والصناعات ذات التوجه العالمي “من شأنه توفير فرصة هائلة، ولذا فإن اجتماع هذه العناصر في منصة Hub71 وبدعم من مبادلة سيكون حافزاً تنموياً كبيراً للمنطقة.”

وكانت Hub71 قد فتحت باب التسجيل في شهر أكتوبر الماضي، للاستفادة من الدعم، حيث تلقت منذ ذلك الحين 348 طلباً من شركات محلية وعالمية من 47 دولة، وجاءت الشركات من دولة الإمارات والولايات المتحدة ولبنان والهند ومصر في المراكز الخمسة الأولى لأكثر الشركات إقبالاً على التسجيل بالمنصة. وقد أشار 41% من مؤسسي هذه الشركات إلى أنهم سوف ينقلون فرق العمل التابعة لهم إلى أبوظبي في حال وقع عليهم الاختيار للانضمام إلى المنصة، ما يعكس مقومات الجذب المتزايدة التي تحظى بها الإمارة كوجهة تكنولوجية متميزة بالمنطقة.

وبالنسبة لمجالات وتخصصات الشركات الناشئة التي تقدمت بطلبات للمنصة، يتخصص معظمها في التكنولوجيا المالية والذكاء الاصطناعي والتجارة الإلكترونية، وشكّلت الشركات في مراحل التأسيس الأولى التي تقدمت بطلباتها نسبة 72% وقد تمكنت من جمع تمويلات تتراوح بين 100 ألف إلى مليون دولار أمريكي، فيما شكّلت الشركات في مرحلة “النشأة” نسبة 28% حيث تراوح التمويل الذي جمعته بين مليون و5 ملايين دولار أمريكي. أما الشركات التي يقودها إماراتيون فقد بلغت نسبتها 20% من مجموع الشركات التي تقدمت بطلباتها، فيما استحوذت الشركات التي تقودها سيدات أعمال على نسبة 37% من الشركات الناشئة التي تقدّمت بطلبات للمنصة. وتسعى الـ 17 شركة التي استوفت المتطلبات إلى جمع ما يصل إلى 60 مليون دولار أمريكي، ومضاعفة موظفيها المتفرغين.

من جانبه، قال مصطفى المساوى الهاشمي، وهو مواطن إماراتي والمؤسس والرئيس التنفيذي لإحدى الشركات الناشئة التي فازت بفرصة الحصول على برنامج الحوافز من Hub71: “نحن في غاية السعادة لاختيارنا للاستفادة من برنامج الحوافز الذي توفره Hub71. ونتطلع إلى انضمام فريق عملنا للمنصة، والتي تعد المكان الأمثل لتعزيز عمليات شركتنا سمارت نافيجيشن سيستم، وهو الوقت المناسب لذلك. ويأتي حرصنا على العمل تحت مظلة Hub71 انطلاقاً من إيماننا الراسخ بالمكانة التي ستحظى بها أبوظبي في المستقبل القريب كوجهة تكنولوجية رائدة عالمياً.”

من جهته، قال أندريه ماكسيموف، المؤسس الشريك والرئيس التنفيذي لـ “بريشس بايلود”، إحدى الشركات الناشئة التي فازت بفرصة الحصول على برنامج الحوافز من Hub71: “ تتمتع أبوظبي بمقومات فريدة كبيئة أعمال آمنة ومنفتحة، وهي المميزات ذات الأهمية الجوهرية بالنسبة لنا كشركة ناشئة في مجال تكنولوجيا الفضاء. وتشكّل أبوظبي وجهة مثالية لنا ونحن نمضي في طريقنا لدمج أعمالنا من خارج الولايات المتحدة ضمن الأسواق الناشئة، والانطلاق إلى آفاق أوسع. فقد أصبح لدينا الآن مقراً في موقع استراتيجي وأقرب إلى عملائنا، في دولة تحظى بمكانة ريادية في مجال تكنولوجيا الفضاء. وعلاوة على ذلك، فإن منصة Hub71 توفر عدداً من المزايا سوف يستفيد منها موظفونا ضمن برنامج الحوافز، والمتمثلة في السكن المجاني والضمان الصحي، حيث سيمكّننا ذلك من التركيز على توسيع نطاق أنشطتنا وابتكار منتجات جديدة.”