Hub71 تطلق برنامج تفاعل مؤسسي جديد بالتعاون مع شركة “الدار العقارية” وبنك أبوظبي التجاري لدعم الشركات الناشئة لدفع التحوّل في قطاعات متنوعة

Published by Hub71 on

  • البرنامج يأتي في إطار مذكرتي تفاهم وقعتها Hub71 مع كلٍ من “الدار العقارية” وبنك أبوظبي التجاري اللتين ستوفران التوجيه والتدريب والمساعدة في مواجهة التحديات العالمية والتعاون مع الشركات الناشئة لتعزيز قدرتها من أجل “إثبات افكارهم”
  • سيتخذ فريق الإبداع التابع لشركة “الدار العقارية” مقراً له في WeWork x Hub71، لإنشاء برامج تحفيزية وتقديم التوجيه والإرشاد للشركات الناشئة
  • بنك أبوظبي التجاري هو أول شريك مصرفي لـ Hub71 في إطار مساعيه لتقديم تجربة مصرفية رقمية فريدة لعملائه تمتاز بالسرعة والسهولة والابتكار باستخدام أحدث التقنيات الرقمية 

05 فبراير 2020، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت منصة Hub71 اليوم، على هامش قمة رواد التكنولوجيا 2020 “TIP” بحرم جامعة نيويورك في أبوظبي، عن إطلاق برنامج التفاعل المؤسسي الجديد واستراتيجية لمساعدة المؤسسات الكبيرة للتواصل مع الشركات الناشئة والتي ستساهم في تحقيق التحول بالقطاعات المختلفة، وتمكين الشركات الناشئة من الاستفادة من المؤسسات الكبيرة كعملاء لها. وبموجب البرنامج الجديد، سوف يشارك فريق الابتكارات التابع للشركاء بالمؤسسات في منظومة مجتمع الأعمال WeWork x Hub71 التي جرى إطلاقها أخيراً ضمن المنصة في سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي الحائز على جوائز.

ويشكّل البرنامج حلقة وصل بين الشركات والمؤسسات الكبيرة والشركات الناشئة التي تتطلع إلى تحقيق التحوّل بمختلف الصناعات ومعالجة المشكلات الرئيسية والتحديات في عددٍ من القطاعات. ومن خلال هذا البرنامج، تهدف Hub71 إلى تعزيز ثقافة التآزر المشترك بين هذه المؤسسات والشركات الناشئة عن طريق تزويد المؤسسين بإمكانية الاستفادة من الرؤى والتحليلات في السوق المحلي والخبرات، فضلاً عن أنه بمثابة منصة لاختبار قدراتها على “إثبات المفهوم” والذي يعزز بدوره إمكانياتها على تصميم منتجات تناسب السوق. ويتيح برنامج التفاعل المؤسسي الفريد الذي توفره منصة Hub71 للشركات أن تعقد شراكات مع شركات ناشئة ذات قدرات مرنة للابتكار في نماذج أعمالها من خلال توفير تجارب وفرص للتعاون.

ويأتي إطلاق البرنامج في إطار مذكرتي التفاهم التي أبرمتهما Hub71 مع كلٍ من شركة “الدار العقارية” وبنك أبوظبي التجاري، حيث ستستفيد الشركات الناشئة من جميع أنحاء العالم من نطاق القدرات والخبرات والمعرفة بأسواق المنطقة من خلال إتاحة الفرص لها للتواصل مع قياديين من مؤسسات كبيرة، وفي الوقت نفسه سوف تستفيد هذه المؤسسات من فرص متميزة توفرها Hub71 التي تضم نخبة من الشركات الناشئة وشركات رأس المال الجرئ وبرامج المسرعات من جميع أنحاء العالم.

وفي معرض تعليقه، قال إبراهيم عجمي، رئيس “وحدة الشركات الناشئة” – “مبادلة للاستثمارات المالية” والقائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمنصة Hub71: “لا تزال التكنولوجيا مستمرة بدور جوهري في مسيرة التحوّل التي تمضي فيها المؤسسات الكبيرة، في الوقت الذي نشهد جهوداً غير مسبوقة من قبل كبريات الشركات لنشر التقنيات الرقمية على امتداد أعمالها. ومن هذا المنطلق، فإن برنامج التفاعل المؤسسي من Hub71 يتيح منصة مشتركة بين هذه المؤسسات والشركات الناشئة، للتواصل ومعالجة التحديات وابتكار منتجات وخدمات جديدة، والوقوف على جدوى تبني نماذج أعمال جديدة. ولا شك أن المؤسسات الكبيرة تلعب أيضاً دوراً محورياً في تمكين الشركات الناشئة من مواصلة نموها، وهو ما يشكّل فرصة لهذه المؤسسات من أجل تحديد الأهداف الرئيسية لأجنداتها الاستراتيجية. ويعد كلاً من بنك أبوظبي التجاري وشركة “الدار العقارية” مؤسستان رائدتان في المنطقة، إذ تدركان أهمية التعاون مع الشركات الناشئة بمجال التكنولوجيا، وفي هذا الإطار فقد حرصتا على تعزيز الشراكة مع Hub71 لتحقيق هذا الهدف.”

وفي إطار الالتزام الاستراتيجي طويل الأجل من جانب شركة “الدار العقارية”، ستقوم الشركة بتأسيس مقر لفريق الإبداع الخاص بها في  WeWork x Hub71، على أن يعمل الفريق على مشاركة برامج تحفيزية للشركات الناشئة المتخصصة في التكنولوجيا العقارية ضمن برنامج PropTech  وتقديم المشورة، وتنظيم ورش عمل حول الابتكار وفعاليات الشركات واستعراض الأفكار. كما ستستكشف شركة الدار الفرصة لإطلاق منصة اختبار PropTech للابتكار لتجربة منتجات وخدمات جديدة بالإضافة إلى مسابقة PropTech العالمية في منصة Hub71.

من جانبه، قال جريج فيور، المدير المالي لشركة “الدار العقارية“: “نسعى إلى توظيف أفضل التقنيات العقارية عالمياً هنا في دولة الإمارات. يأتي ذلك في الوقت الذي تقود التقنيات الرقمية التغيير في جميع الصناعات، بما في ذلك العقارات، ونتطلع إلى الاستفادة من قوة هذه التكنولوجيا وهي لا تزال في مراحلها المبكرة هنا بالمنطقة. وستساهم مذكرة التفاهم هذه مع Hub71 في دعم جهود دولة الإمارات لاستقطاب الكوادر الكفؤة العالمية والإقليمية في إطار برنامجPropTech ، ما سيمكننا من اتباع نهج أكثر تنظيماً للاستثمار في روّاد الأعمال ودعم قدرات الابتكار لديهم. وسيساعدنا ذلك على أن نكون أقرب إلى عملائنا، وتحديد أساليب أكثر استدامة لطرق ممارسة أعمالنا، ومن ثم تحفيز النمو لأعمالنا ولشركائنا.”

ومن خلال دور بنك أبوظبي التجاري كشريك مؤسس لـ Hub71، يؤكد البنك التزامه بتطبيق أجندته الرقمية بطريقة فعّالة. وتوفر هذه الشراكة لبنك أبوظبي التجاري فرصة للتعاون مع منظومة متميزة من الشركات الناشئة الناجحة في مجال التكنولوجيا المالية، والتي ستتيح خدمات ومنتجات مبتكرة لعملاء البنك. كما ستتوفر فرصاً واسعة للتعرف على إمكانيات مبتكرة ومتنوعة تقدمها تقنيات الخدمات المالية بهدف تسريع عملية التحول الرقمي الخاصة به. ويلتزم بنك أبوظبي التجاري بلعب دور نشط في هذه المنظومة، حيث يوفر في هذا الإطار الدعم للشركات الناشئة وتحليلات السوق المحلي.

من جهته، صرح محمد الجياش، كبير مسؤولي العمليات المصرفية بالإنابة لدى مجموعة بنك أبوظبي التجاري: “نفخر في مجموعة بنك أبوظبي التجاري أن نكون الشريك المصرفي الأول مع Hub71 وذلك ضمن سعينا لتقديم تجربة مصرفية رقمية فريدة تتيح لعملائنا الكرام الاستفادة من منتجاتنا المالية وخدماتنا المصرفية التي تمتاز بالسرعة والسهولة والابتكار والتي تعتمد على أحدث التقنيات الرقمية في مجال الصناعة المصرفية. وتعكس هذه الشراكة الاستراتيجية مدى سعينا الدائم للمساهمة في تحقيق رؤية 2021، وتعزيز النمو الاقتصادي المستدام لدولة الإمارات العربية المتحدة. كما أننا نتطلع إلى تضافر جهودنا مع Hub71 للتعرف على أحدث السبل لتطوير قدرات المجموعة الرقمية من المشاريع والشركات الناشئة في مجال التقنيات الحديثة لتلبية احتياجات ومتطلبات العملاء ودعم الابتكارات التي تساهم في تطوير المنتجات المالية والخدمات المصرفية.”

وتشكّل Hub71 إحدى المبادرات الرئيسية ضمن برنامج “غداً 21” البالغة قيمته 50 مليار درهم إماراتي الذي أطلقته حكومة أبوظبي في أوائل العام 2019، ويهدف إلى دفع عجلة التنمية الاقتصادية في الإمارة، حيث تهدف المنصة لإرساء منظومة تكنولوجية تضم شركات عالمية مبتكرة. وتتيح المنصة لأبرز جهات التمكين لمساعدة الشركات الناشئة على التميز بالمنطقة، من خلال التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، مثل “مبادلة” وصندوق “سوفت بنك فيجن” و”سوق أبوظبي العالمي” و”مايكروسوفت”.