Hub71 تجمع شخصيات تكنولوجية رائدة ضمن ندوة “آفاق أبوظبي الرقمية” الافتراضية لتسليط الضوء على بيئة الأعمال الرقمية المواتية للشركات الناشئة

Published by Hub71 on

  • الجلسة الثانية ضمن سلسلة الندوات الافتراضية بعنوان “آفاق أبوظبي الرقمية سوف تجمع نخبة من كبار المسؤولين في القطاعين العام والخاص لمناقشة سبل تمكين بيئة الأعمال في أبوظبي لتعزيز الشركات الناشئة وروّاد الأعمال
  • تتضمن الجلسة كلمة رئيسية يلقيها معالي أحمد علي الصايغ وزير دولة ورئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، وبمشاركة معالي عمر سلطان العلماء، وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد، وكوكبة من المسؤولين والمختصين.
  • ستتناول الجلسة سبل تمكين بيئة تشريعية تعزز ممارسة الأعمال وتحفز الابتكار بالمجال التكنولوجي، وتسهّل تأسيس الشركات لروّاد الأعمال في أبوظبي ودولة الإمارات

#آفاق_أبوظبي_الرقمية

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – xx نوفمبر 2020: أعلنت Hub71، منصة التكنولوجيا العالمية التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، عن تدشين الجلسة الثانية ضمن سلسلة الندوات الافتراضية بعنوان “آفاق أبوظبي الرقمية“، والتي من المقرر أن تسلط بالضوء على تهيئة بيئة أعمال مواتية لازدهار الشركات الناشئة وروّاد الأعمال والشركات العالمية في المستقبل.

ومن المقرر أن تنطلق الجلسة الافتراضية الثانية ضمن سلسلة هذه الندوات، التي تُعقد بالتعاون مع كلٍ من دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي وسوق أبوظبي العالمي ومكتب أبوظبي للاستثمار وبرنامج “غداً 21″، يوم الخميس الموافق 12 نوفمبر، وذلك تحت عنوان “آفاق أبوظبي الرقمية: بيئة مواتية للشركات العالمية في المستقبل”.

وستركز الجلسة على تمكين بيئة الأعمال في أبوظبي والإطار التنظيمي المتطور والالتزام الراسخ من جانب الإمارة بالذكاء الاصطناعي والابتكار الرقمي. وستغطي هذه المناقشات المميزة، التي تستهدف الشركات الناشئة والمستثمرين من جميع أنحاء العالم، المنظومة القانونية القوية التي تتمتع بها أبوظبي وتمكين نظام الترخيص، وهي المقومات التي تستهدف تهيئة كافة السبل للشركات التكنولوجية الناشئة من جميع أنحاء العالم والشركات التي تركز على التكنولوجيا الرقمية وهي تتطلع إلى الانتقال إلى العاصمة الإماراتية.

وفي معرض تعليقه، قال معالي أحمد علي الصايغ، وزير دولة ورئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي: “انطلاقاً من مكانتنا كمركز مالي عالمي، وجهة تمكين لمنظومة الأعمال، فإننا حريصون على تقديم بنية تحتية متطورة وراسخة للأعمال وإطار تنظيمي شاملة يدعم المؤسسات المالية والمؤسسات الكبيرة والشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة، بما يمكّنها من ممارسة أعمالها والابتكار والتوسع بشكل سلس في دولة الإمارات العربية المتحدة وعلى امتداد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.”

وأضاف: “تتيح الندوات الافتراضية التي تُعقد بعنوان آفاق أبوظبي الرقمية منصة استراتيجية لمجتمع التكنولوجيا العالمي لاكتساب رؤى أكثر وضوحاً بشأن المقومات التي تقدمها أبوظبي بشكل خاص، ودولة الإمارات عامةً، كمركز تكنولوجي عالمي المستوى، فضلاً عن أنها تعزز الوعي بالفرص واسعة النطاق التي يمكن للشركات الناشئة وروّاد الأعمال الاستفادة منها بما يحقق لها الازدهار والنجاح “.

من جانبه، قال معالي عمر سلطان العلماء، وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد: “بصفتنا دولة رائدة في المجال التكنولوجي، فقد بادرنا بتعزيز ثقافة ريادية تسخر التكنولوجيا والابتكار لدفع التحول الرقمي واقتصاد المستقبل بما يعود بالفائدة على روّاد الأعمال والشركات الناشئة والقطاع الخاص على حدٍ سواء.”
“نرحب بالمبادرة التي أطلقتها منصة Hub71 والهادفة إلى تشجيع زيادة التعاون بين جميع الجهات الرئيسية الفاعلة في المنظومة التكنولوجية بأبوظبي، حتى نتمكن من الاستفادة من الكم الهائل من الموارد الرقمية والقدرات المتقدمة التي يتيحها اقتصادنا للعالم“.

من جهته، قال سعادة المهندس محمد عبد الحميد العسكر، المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية: “مع إعطاء الأولوية الأساسية لقيادة التحول الرقمي في أبوظبي، يسرّ هيئة أبوظبي الرقمية أن تعمل جنباً إلى جنب مع نخبة من جهات تمكين التكنولوجيا العالمية الرائدة الأخرى لانعقاد هذه المناقشات المهمة.” وأضاف: “يتسارع التحول الرقمي في أبوظبي بوتيرة كبيرة، وذلك بفضل الدعم غير المحدود من قيادتنا الرشيدة والتعاون الوثيق بين جميع الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي. وفي الواقع، تأتي سلسلة ندوات آفاق أبوظبي الرقمية من Hub71 في الوقت المناسب  كشهادة أمام روّاد الأعمال العالميين وشركات التكنولوجيا على أننا جعلنا من أولوياتنا القصوى تسخير التكنولوجيا لتحفيز العمليات الرقمية التي تعزز ممارسة الأعمال في عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة في إطار تجربة سلسة.”

وفي ظل الدور الذي تضطلع به دولة الإمارات كبيئة مواتية لريادة الأعمال وتتمتع بمنظومة مصرفية متقدمة، فقد تعاونت منصة Hub71  مع البنوك في الدولة لتوفير حلول مصرفية مبتكرة ومصممة خصيصاً لمساعدة الشركات الناشئة بمجال التكنولوجيا على فتح الحسابات المصرفية بسلاسة وتسهيل ممارسة أعمالهم. وفي الأسبوع الماضي، قامت  Hub71 بتنظيم اجتماع مغلق جمع شركات الخدمات المالية الرائدة والجهات التنظيمية والشركات الناشئة والمستثمرين، بهدف بحث سبل التعاون من أجل تعزيز المنظومة الرقمية لدولة الإمارات. وبهدف تبسيط العمليات وجعلها أكثر ملاءمة للشركات الناشئة، فقد وافقت الجهات التنظيمية، بما في ذلك سوق أبوظبي العالمي والبنوك مثل بنك المشرق، على العمل بشكل أوثق لتعزيز جهود تحديث الأطر والعمليات من أجل التعامل مع الرقمنة، وتعزيز تجربة المستخدم لروّاد الأعمال في أبوظبي ودولة الإمارات. وقد استفادت أكثر من 300 شركة ناشئة من رخصة التشغيل التكنولوجي التي يوفرها سوق أبوظبي العالمي حيث تمكّن رواد الأعمال من التأسيس في داخل الدولة بسرعة وسهولة.

إلى ذلك، قالت حنان هرهره اليافعي، الرئيس التنفيذي لمنصة Hub71: “تمكّنت الجلسة الأولى لندوات آفاق أبوظبي الرقمية من استقطاب ما يقرب من 800 مشاهد من جميع أنحاء العالم، والاستمتاع بنقاش جذاب حول تنمية فرص التعاون المتبادل بين الحكومة والمؤسسات والشركات الناشئة العالمية لتوفير الوصول إلى فرص السوق. ومن خلال هذه الندوة رفيعة المستوى، أتوقع أن تحظى جلستنا الثانية بنجاح أكبر، وأن تكون مليئة بالرؤى الرائعة التي ستعزز مدى تركيز منصة Hub71  وأبوظبي على المستوى الدولي والمقومات الرقمية الجاذبة للأعمال.”

وأضافت: “وجدنا أن الشركات الناشئة ورجال الأعمال واجهوا سابقاً تحديات بشأن الانتظار لفترات زمنية طويلة من أجل فتح حسابات بنكية، وعلى الرغم من إيجاد حل لتحسين الوقت المستغرق بشكل كبير، فإن النقاش حول هذا الأمر يستحق المتابعة. وانطلاقاً من الطبيعة التعاونية لمجتمع الأعمال في المنصة والذي يحظى بدعم مؤسسي، فإننا نرى أن الجهات الداعمة التي تقف وراء هذا المركز التكنولوجي في أبوظبي لديهم القدرة على إقناع الشركات الناشئة ورجال الأعمال والمستثمرين بأن Hub71 هي نقطة انطلاق مثالية للتوسع بأعمالهم “.

View this post on Instagram

 

A post shared by Hub71 (@hub71ad) on

وسوف يدير الجلسة الثانية ضمن سلسلة ندوات “آفاق أبوظبي الرقمية” الافتراضية جون ديفتيريوس، وهو محرر الأسواق الناشئة في شبكة “سي إن إن”، وسيشارك بها كلُ من معالي عمر سلطان العلماء، وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد، ومعالي أحمد علي الصايغ وزير دولة ورئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، وسعادة المهندس محمد عبد الحميد العسكر مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية، وظاهر بن ظاهر المهيري الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل في سوق أبوظبي العالمي، وجان فرانسوا غوتييه المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Startup Genome ورامز شحادة المدير التنفيذي لشركة فيسبوك بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويتسنى للمشاركين بالندوة طرح أفكارهم والتفاعل عبر الإنترنت في إطار زمني يصل إلى 60 دقيقة من خلال المناقشات مع نخبة من أبرز المسؤولين عن المنظومة التكنولوجية المزدهرة في أبوظبي، حول الأطر القانونية المنفتحة والمرنة التي توفرها الإمارة.

وتعد هذه السلسلة الفريدة من الندوات الافتراضية منصة لطرح مجموعة متنوعة من الأفكار ووجهات النظر من قبل كبار المسؤولين في مؤسسات القطاعين العام والخاص بأبوظبي حيث تهدف إلى مناقشة مجال الشركات الناشئة التكنولوجية الناشئ وفرص النمو لروّاد الأعمال والشركات الناشئة من جميع أنحاء العالم، واستعراض الجهود الحكومية لتحفيز الابتكار.

لتسجيل حضور الندوات الافتراضية والمشاركة في مناقشاتها، يُرجى الضغط هنا.