قمة إمباكت تعزز مكانة أبوظبي كوجهة عالمية لرواد التكنولوجيا

29 Feb, 2024
Icon
مشاركه
Icon
Icon
Icon
مشاركه
Icon
  • القمة تنظم بالشراكة بين مكتب أبوظبي للاستثمار ومنظومة التكنولوجيا العالمية Hub71
  • القمة تسلط الضوء على بيئة أبوظبي المزدهرة لأعمال الشركات التكنولوجية العالمية الناشئة
  • مشاركة نخبة من قادة الفكر ورواد الأعمال والمستثمرين، بما في ذلك عدد من المشاهير مثل تريفور نواه، وإدريس إلبا، وبول بوغبا وتومي فيوري

استضاف مكتب أبوظبي للاستثمار بالشراكة مع منظومة التكنولوجيا العالمية Hub71 قمة إمباكت التي تهدف لتعزيز مكانة أبوظبي كوجهة عالمية للابتكار في مجال التكنولوجيا وريادة الأعمال. وعقدت فعاليات النسخة الأولى من القمة في سوق أبوظبي العالمي بمشاركة نخبة من قادة الفكر والخبراء والمشاهير لتسليط الضوء على مشهد التكنولوجيا المتطور وفرص الاستثمار الواعدة في أبوظبي، وتعزيز دور الإمارة كمركز عالمي للأعمال والاستثمار، وبيئة حاضنة وداعمة لنجاح وتألق شركات الابتكار.

وتماشياً مع التزام إمارة أبوظبي بدعم أعمال ومشاريع رواد التكنولوجيا وتنميتها على الصعيدين المحلي والدولي، استضافت القمة سلسلة من الجلسات الحوارية التي ركّزت على دور الابتكار في تحفيز النشاط الاقتصادي، حيث قدم عدد من المتحدثين البارزين خبراتهم في مجال ريادة الأعمال، وأكدوا على أهمية توظيف التقنيات المتقدمة لتحقيق أفضل العوائد.

وشارك بدر سليم سلطان العلماء، المدير العام بالإنابة لمكتب أبوظبي للاستثمار، مع مقدم البرامج الأمريكي الكوميدي الحائز على جائزة أيمي وصاحب الكتاب الأكثر مبيعاً على قائمة نيويورك تايمز "تريفور نواه " في جلسة حوارية بعنوان "عوائد الاستثمار المؤثر: أبوظبي عاصمة رأس المال العالمية"، حيث عرضت مسيرة تطور إمارة أبوظبي وبروزها كمركز مالي عالمي، وطموحاتها الرامية لتعزيز بيئة التكنولوجيا لتصبح واحدة من أهم الوجهات في استقطاب المبدعين ورواد الأعمال على مستوى العالم. كما تحدث الممثل والمنتج العالمي والناشط في مجال العمل الإنساني "إدريس إلبا" عن رؤيته الطموحة لمشروع بناء مدينة مستدامة على جزيرة شيربرو في سيراليون، المشروع الذي يشغل فيه "إدريس إلبا" منصب الشريك المؤسس، ويهدف إلى تقديم مثال قوي على المشاريع التنموية التي تقودها شركات القطاع الخاص، لتجسيد نهج فريد للتنمية المستدامة والتمكين الاجتماعي.

وبهذه المناسبة، قال بدر سليم سلطان العلماء، المدير العام بالإنابة لمكتب أبوظبي للاستثمار: "تواصل أبوظبي ريادتها كوجهة عالمية لرواد الأعمال المبدعين والشركات الناشئة التي تسعى إلى تطوير أفضل المشاريع والحلول المبتكرة على مستوى العالم. لقد قمنا بتطوير منظومة أعمال استراتيجية لاستقطاب وتنمية أفضل الكفاءات والمواهب من جميع أنحاء العالم، حيث تتميز أبوظبي بمستوى عالٍ في جودة الحياة وتنوع مسارات النمو والنجاح، فضلاً عن احتضانها لمشهد ثقافي فريد ومتنوع يرحب بالجميع."

وخلال القمة قامت Hub71، منظومة التكنولوجيا العالمية في أبوظبي، بالإعلان عن برامجها واستراتيجيتها الجديدة للمواهب والكفاءات، والتي كشفت خلالها عن نجاحها في استقطاب أكثر من 260 شركة ناشئة والتي تم تمويلها باستثمارات بلغت 5.4 مليار درهم (1.47 مليار دولار أمريكي).

وإلى جانب النجمين تريفور نواه وإدريس إلبا، استضافت القمة عدداً من الشخصيات العالمية مثل نجم الكرة العالمي بول بوغبا، والملاكم عامر خان، والملاكم البريطاني تومي فيوري الذين شاركوا في جلسات حوارية مهمة في القمة التي حظيت بدعم برنامج أكسس أبوظبي التابع لشركة مافن جلوبال أكسس.

وتحدث نجم الكرة العالمي بول بوغبا عن شغفه بريادة الأعمال، وسلط الضوء على استثماراته التقنية التي تتفق مع التزامه بإحداث أثر إيجابي في المجتمع، إذ يقدم بوغبا حالياً الدعم لعدد من مشاريع الأعمال الطموحة مثل مشروع "واحد"، الذي يعد أول روبوت للاستشارات الإسلامية على مستوى العالم، ومشروع FWRD، وهي شركة مشروبات رياضية طبيعية تستخدم تقنية البلوك تشين لتسجيل الملكية الفكرية، ومنصة كونفيرج الرقمية التي تستخدم الذكاء الاصطناعي لتحسين البناء الخرساني وآليات إزالة الكربون من قطاع البناء.

وأكد الملاكم البريطاني والشخصية التلفزيونية تومي فيوري أهمية تركيز الرياضي على الفوز سواءً في مجال الرياضية أو في مجال ريادة الأعمال. وتحدث فيوري عن خططه لبدء مسيرته في مجال ريادة الأعمال من خلال تأسيس أكاديميات متخصصة برياضة الملاكمة في جميع أنحاء العالم. وأبدى فيوري اهتماماً خاصاً بأبوظبي نظراً لتنوع سكانها وما تنفرد به من بيئة داعمة للأعمال، وموقعها الاستراتيجي على مفترق الطرق بين الشرق والغرب، واعتبرها من أسرع أسواق الملاكمة نمواً على مستوى العالم.

من جانبها، شددت مؤسسة برنامج أكسس أبوظبي سارة أوموليو على أهمية بيئة الأعمال الداعمة التي تمتاز بها أبوظبي قائلة: "تأسس برنامج أكسس أبوظبي بهدف مساعدة السيدات ورواد الأعمال من مختلف شرائح المجتمع على تحقيق طموحاتهن بتوسيع وتطوير أعمالهن على الصعيد الدولي، وإننا فخورون بنجاحنا في تمكين عشرات الشركات من الوصول إلى هذه السوق الحيوية وتوسيع أعمالهم فيها منذ أكثر من ثلاث سنوات، ونؤكد التزامنا بدعم رؤية أبوظبي الطموحة للتنمية والنجاح".