منظومة الشركات الناشئة في أبوظبي تسجّل ارتفاعاً في القيمة بنسبة 28%

10 يونيو 2024
Icon
مشاركه
Icon
Icon
Icon
مشاركه
Icon

كشف التقرير العالمي لمنظومة الشركات الناشئة للعام 2024 (GSER) الصادر اليوم عن شركة الاستشارات والأبحاث العالمية Startup Genome، خلال أسبوع لندن للتكنولوجيا، تصنيف أبوظبي كأسرع منظومات الشركات الناشئة نموّاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ حيث سجلت زيادة في القيمة بنسبة 28%.

ويركز التقرير العالمي لمنظومة الشركات الناشئة، المعزّز بأقوى أنظمة مراقبة جودة البيانات في العالم، على تحليل منظومات الشركات الناشئة، والتي تضم ما يزيد عن 4.5 مليون شركة موزعة على أكثر من 300 منظومة للابتكارفي مجال ريادة الأعمال. كما يقدم التقرير رؤى جديدة مدعومة بالبيانات، ومعرفة معمّقة حول توجّهات الشركات الناشئة في جميع أنحاء العالم، ويقوم بتصنيف أفضل 40 منظومة عالمية وناشئة، بالإضافة إلى التصنيف الموسّع بحسب المناطق حول العالم.

وفي إطار تحليلات شركة Startup Genome حول العاصمة الإماراتية، والتي شملت الأنشطة المتنامية للشركات الناشئة في Hub71، منظومة التكنولوجيا العالمية الرائدة في أبوظبي، أظهر التقرير العالمي لمنظومة الشركات الناشئة للعام 2024 (GSER)، النتائج التالية:

  • حافظت أبوظبي على مكانتها كأسرع منظومة للشركات الناشئة نموّاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
  • حققت أبوظبي 4.2 مليار دولار أمريكي من القيمة في منظومة شركاتها الناشئة خلال الفترة من 1 يوليو 2021 إلى 31 ديسمبر 2023، بما يُمثّل نموّاً سنوياً مركباً بنسبة 28% مقارنة بالفترة السابقة من 1 يوليو 2019 إلى 31 ديسمبر 2021. وتعتبر قيمة المنظومة مقياساً للأثر الاقتصادي؛ حيث تُحسب على أساس قيمة بيع الأسهم وتقييمات الشركات الناشئة.
  • ارتفع تصنيف أبوظبي 15 مركزاً مقارنة بالعام السابق، ليدخل نطاق مجموعة المراكز 61-70.
  • خلال الفترة من 1 يوليو 2021 إلى 31 ديسمبر 2023 بلغ إجمالي تمويلات الشركات في مراحل التأسيس المبكرة 284 مليون دولار أمريكي، في حين وصل إجمالي تمويلات رأس المال المُخاطر بين عامي 2019 و 2023 إلى 1.06 مليار دولار أمريكي.
  • احتلّت أبوظبي المرتبة 2 على معيار الأداء لمنظومات الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذي يقيس حجم وأداء المنظومة بناءً على القيمة التراكمية لشركات التكنولوجيا الناشئة والناتجة عن بيع الأسهم وعن التمويل.
  • احتلّت أبوظبي المرتبة 5 على معيار التمويل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهو معيار يقيس درجة الابتكار خلال التمويل في مراحل التأسيس، ونشاط المستثمر.
  • حققت أبوظبي المرتبة 5 على معيار المواهب والخبرات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذي يقيس توجّهات أهم عوامل الأداء على المدى البعيد.
  • أبوظبي ضمن أفضل 10 منظومات على معيار المعرفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهو معيار يقيس مستوى الابتكار من خلال أنشطة الأبحاث وبراءات الاختراع.
  • أبوظبي ضمن أفضل 15 منظومة على معيار كفاءة التكلفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذي يقيس مقدار استحواذ الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا، في المتوسط، على تمويلات رأس المال المُخاطر.
  • أبوظبي ضمن أفضل 15 منظومة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث المواهب معقولة الرواتب، وهو معيار يقيس القدرة على توظيف المواهب في مجال التكنولوجيا.
  • أشاد التقرير بقطاعات التكنولوجيا المالية، والتكنولوجيا النظيفة، والتكنولوجيا الزراعية والأغذية الجديدة، نظراً لكثافة المواهب وموارد الدعم ونشاط الشركات الناشئة في هذه المجالات.
  • أشار التقرير إلى برنامج التأشيرة الذهبية وأهميته الإستراتيجية في تحفيز الشركات الناشئة على الانتقال إلى المنظومة في أبوظبي.

وفي معرض تعليقه على نتائج التقرير، قال أحمد علي علوان، الرئيس التنفيذي لـ Hub71: "يؤكد تقرير Startup Genome على مساهمة منظومة Hub71 في تحقيق رؤية قيادتنا المتمثلة في دعم قطاع التكنولوجيا الناشئة. ويعتبر صعود تصنيف أبوظبي كمنظومة رائدة للشركات الناشئة على مستوى المنطقة شهادة على الفرص الاستثنائية التي توفرها لروّاد الأعمال، وحرصها على إتاحة البيئة الملائمة لتمويل المشاريع وتمكين قدراتها التجارية. وطوال السنوات الماضية، نجحت Hub71 في تجسيد هذه الرؤية؛ حيث شهد مجتمع شركاتها الناشئة نموّاً كبيراً، مع إقبال المزيد من الشركات العالمية الناشئة على اختيار أبوظبي كمقرّ لإطلاق أعمالها، والتوسّع منها نحو سائر أرجاء العالم".

ويُسلط التقرير العالمي لمنظومة الشركات الناشئة الضوء على اللاعبين الرئيسيين في منظومة أبوظبي للشركات الناشئة، بما في ذلك سوق أبوظبي العالمي، وشركة مبادلة للاستثمار و"القابضة" ADQ ومكتب أبوظبي للاستثمار ومؤسسة startAD، ودائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، والذي يساهمون معاً في دعم النموّ الإيجابي على المستويين التشغيلي والتنظيمي، وفي تقديم حوافز متميزة؛ مثل الملكية الأجنبية بنسبة 100% لجذب الاستثمار الأجنبي والشركات الناشئة إلى أبوظبي. وبالاستفادة من التعاون مع هؤلاء اللاعبين الأساسيين في المنظومة، توفر أبوظبي فرص الدخول والاستقرار الميسرة أمام الشركات الناشئة القادمة من جميع أنحاء العالم، بما يتيح لها الوصول إلى رأس المال والفرص التجارية. وقد قامت العديد من الشركات بنقل مقرّاتها الرئيسية العالمية إلى سوق أبوظبي العالمي، ومنها؛ Andalusia Labs، شركة أمن الأصول الرقمية ومقرّها الولايات المتحدة، وNeoply شركة البلوك تشين الكورية الجنوبية. ويضم مجتمع Hub71 حالياً أكثر من 315 شركة ناشئة نجحت معاً في جمع تمويلات بلغت قيمتها 1.5 مليار دولار أمريكي.

ومن جانبه، قال مارك بينزل، مؤسس ورئيس Startup Genome: "بفضل الجهود المتميزة لمنظومة Hub71، أصبحت أبوظبي بسرعة مذهلة إحدى المواقع الاستثنائية التي يفضلها الجميع لإنشاء منظومة شركات ناشئة عالمية المستوى. ومن الطبيعي أن تكون أبوظبي الآن أولوية لدى أي رجل أعمال يحمل طموحات التوسع على نطاق عالمي، سواء في مجال الأصول الرقمية، أو التكنولوجيا النظيفة، أو غيرها من الفرص الاقتصادية في المجالات سريعة النموّ".

وجدير بالذكر أن التقرير العالمي لمنظومة الشركات الناشئة (GSER) يعتمد على مجموعة واسعة تضم ممثلين عن أكثر من 40 دولة، لدراسة الوضع الحالي لأنشطة الشركات الناشئة والاستثمارات المتعلقة بها. ويوفر التقرير لقادة القطاعين العام والخاص رؤى وإرشادات عالية القيمة حول كيفية تعزيز مجتمعات الشركات الناشئة المزدهرة، وهي المحرّك الأهم لإتاحة فرص العمل والتوظيف والنموّ الاقتصادي. ومن جهة أخرى، تساهم مشاركات القيادات الفكرية والخبراء واللاعبين الرئيسيين على المستوى المحلي في إثراء نتائج التقرير الشاملة والقائمة على الأدلة، والتي تأتي نتيجة لما يزيد عن عشر سنوات من أعمال Startup Genome المستقلّة في مجال الأبحاث وسياسات الابتكار.

النسخة الكاملة من التقرير»